المقالات

الغربة : 300 الف بطاقة مدنية في يونيو

 

 

أعلن نائب مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية لشئون التسجيل المدني علي الغربة ان الهيئة أصدرت خلال شهر يونيو حوالي 300 ألف بطاقة مدنية للمواطنين والوافدين بواقع 10 آلاف بطاقة مدنية يوميا ، لافتا إلى أن الهيئة استقبلت أيضا خلال الشهر ذاته حوالي 3500 مراجع يوميا ، مؤكدا أن الهيئة على استعداد تام خلال هذه الفترة من كل عام لمواجهة ازدحام المراجعين من خلال توزيع موظفين إضافيين على مواقع العمل .

 

وأضاف الغربة للقبس أن سبب الازدحام الذي تشهده الهيئة هذه الفترة يعود إلى إقبال عدد كبير من الوافدين إلى مقر الهيئة الرئيسي لتجديد بطاقاتهم قبل سفرهم خلال العطلة الصيفية ، إضافة إلى أن الحملات التي تشنها وزارة الداخلية حاليا دفعت الوافدين إلى تعديل أوضاعهم وتوافدهم بشكل مكثف إلى الهيئة لإجراء اللازم ، هذا إضافة إلى إقبال الطلاب المنتقلين من المرحلة الثانوية إلى الجامعة والذين يحتاجون إلى استخراج بطاقات مدنية تفيدهم في عملة التسجيل .

 

وأضاف أن لدى الهيئة ما يزيد على 52 فرعا منتشرا بجميع محافظات البلاد ومناطقها لخدمة الوافدين والمواطنين لافتا إلى وجود 9 مراكز في الحكومة مول في برج التحرير والجهراء مول وجابر العلي مول جميعها مخصصة لخدمة الوافدين ، إضافة إلى أفرع موزعة على الجمعيات التعاونية منها جمعية الجهراء التعاونية وجمعية سلوى وجمعية كيفان مخصصة للوافدين والمواطنين .

 

ولفت العربة إلى أن مكاتب الهيئة موجودة أيضا ضمن مراكز الهجرة التابعة لوزارة الداخلية بالمحافظات الست ، حيث يتمكن الوافد من طباعة إقامته والتوجه فورا إلى مكتب الهيئة قي إدارة الهجرة لتقديم طلب إصدار بطاقته المدنية من دون تكبد مشفات القدوم إلى مقر الهيئة الرئيسي بجنوب السرة إلا عند تسلم بطاقته المدنية خلال مواعيد التسليم من الساعة الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء

 

ودعا مراجعي هيئة المعلومات المدنية من مواطنين ومقيمين إلى زيارة الموقع الالكتروني للهيئة أو الاتصال هاتفيا لتجديد البطاقة المدنية أو التوجه إلى مراكز الهيئة المنتشرة في كل مناطق البلاد لإتمام الإجراءات اللازمة .

 

أكد علي الغربة انه رغم الازدحام إلي يشهده مقر الهيئة الرئيسي هذه الفترة نتيجة الحملات الأمنية التي تقوم بها وزارة الداخلية فان نتائج تلك الحملات انعكست إيجابا على الهيئة ، من ناحية الدفع بالمخالفين إلى تعديل أوضاعهم المدنية ، وتطبيقا للمناشدات التي طالما دعت الهيئة من الوافدين والمواطنين لتعديل أوضاعهم وتغيير عناوينهم أو تجديد إقامتهم .

وأضاف أن اعتقاد المواطنين والمقيمين بأن الحضور إلى مقر الهيئة الرئيسي لإجراء معاملاتهم أسرع من إجراءها من أفرع الهيئة اعتقاد خاطئ لا سيما إن إدخال بيانات المعاملة يتم بشكل الكتروني عبر الحاسب مباشرة .

التواصل الإجتماعي